أهلا بك زائرنا الكريم
إذا كنت ترغب يالتسجيل أو الزيارة فتفضل بالضغط على الرابط بالاسفل
////// نتمنى لك الاستمتاع باقسام منتدانا المتميزة //////

المدير الفني والاداري
محمد نورس الشعبو
هندسة اتصالات - سنة أولى



 
الرئيسيةنورساليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولتسجيل دخول الاعضاء

شاطر | 
 

 تطورات في مجال الاتصالات خلال السنوات الماضية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
kajerow



ذكر عدد المساهمات : 33
نقاط : 2395
تاريخ التسجيل : 21/10/2010
العمر : 28

مُساهمةموضوع: تطورات في مجال الاتصالات خلال السنوات الماضية    الأحد ديسمبر 12, 2010 8:25 am


السلام عليم
هذا بحث عن تقنيات الاتصال الحديثة
أتمنى أن يكون مفيداً للجميع


بدأ الأمر بتقنية السنة الزرقاء أو(Bluetooth)التي استخدمها الجيل الثالث من شبكات الهاتف الجوال بعد أن أطلق العسكرسراح هذه التقنية للقطاعات المدنية , أتاحت هذه التقنية لمستخدمي الجوالنقل الصور والرسائل من خلال سرعات عالية تبلغ أكثر من 350 كيلو بت فيالثانية, هذه التقنية تستخدم بصفة أساسية في المنازل لكي تربط الهواتفالنقالة وتربط الحاسبات ببعضها البعض مع الوحدات التي تستخدمها مثلالطابعات والماسحات الضوئية ,وظهرت مؤخراً بعض الحاسبات الدفترية المزودةبهذه التقنية وبدعم من نظام النوافذ(XP) من مايكروسوفت, ومدى هذا النوع من الشبكات التي تستخدم هذه التقنية محدود ولا يتجاوز عشرات الأمتار.تمتاز تقنية (Bluetooth) بأنها لا تحتاج إلى مصدر كهربائي قوي بل يكفيها مصدر طاقته في حدود 10 وات فقط.
من هو بلو توث ؟ - بلوتوث هو أحد الملوك الإسكندنافيين الذين عاشوا في القرن العاشر للميلاد وهو من مشاهير الملوك في أوروبا .
بلوتوثهو معيار تم تطويره من قبل مجموعة من شركات الالكترونيات للسماح لأيجهازين الكترونيين - حاسوبات وتلفونات خلوية ولوحات المفاتيح - بالقيامبعملية اتصال لوحدهما بدون أسلاك أو كابلات أو أي تدخل من قبل المستخدم .
وبماأن التداعيات والأسئلة كثرت حول الشبكة اللاسلكية سوف أقوم بكتابة أهمالأخبار الجديدة عن تقنيات الاتصالات اللاسلكية وثورة الاتصالات المقبلة.فمن خلال هذه الدراسة المختصرة عن تقنيات الاتصال اللاسلكية ، سأحاولإعطاء فكرة عن بعض هذه التقنيات مثل الواي فاي والبلوتوث والواي ماكس ،والوايرلس .

تقنية الواي فاي (Wi-Fi)
بدأتهذه التقنية في أحضان البيئة الحربية إيضاً حتى وجد العسكر مايفوقهافقاموا بلفضها إلى الأسواق المدنية, وبدأت هذه التقنية في شبكات الحاسباللاسلكية تنتشر برغم أنها تنقل البيانات فقط ولا تنقل الصوت بسبب ميزةهامة وهي أنه تعمل ضمن نطاق واسع أكبر من تقنية (Bluetooth) وسرعة أكبر منها, واسم(Wi-Fi) هو إختصار لاسم(Wireless Fidelity)ولم يتم الإستقرار على تسمية عربية لهذه التقنية, وهي تستخدم موجاتالراديو لوصل الأجهزة اللإلكترونية المختلفة وذلك في مدى محدود (بين70و120متراً)لكنه أكبر من ذلك الذي كانت تسمح به تقنية السنة الزرقاء, ممايسمح للمستخدم مثلاً أن يأتي بحاسبه المحمول للجامعة ويدخل إلى قاعةالدراسة ويقوم بتشغيل الجهاز ويجد نفسه موصولاً بشبكة الجامعة اللاسلكيةويستطيع إستخدام تطبيقاتها المختلفة والإتصال بالمستفيدين من هذه الشبكة,كل ذلك دون أن يشبك جهازه بمخرج بيانات في الحائط أو بكابل محوري مرتبطبالشبكة, إذ يكفي أن يكون متواجداً في المجال,وبرغم أن هذا التطور كاندافعه أمن المعلومات إلا أن هذا الأمن نفسه هو أكبر عيوب هذه التقنية حيثيسهل إختراق أمن المجال بسهولة أكثر من إختراق أمن الشبكات السلكية.
مؤخراً قامت إحدى شركات تقنية تخزين البيانات بإنتاج جهاز تخزين يتضمن قرصأ صلباً ويعمل لاسلكياً باستخدام تقنية(Wi-Fi) بواسطة هذا الجهاز يمكنك بث ملفات (MP3) في المجال الشبكي بحيث يستطيع مقتني هذا الجهاز أن يستخدم مشغل (MP3) في أي مكان في المنزل أو في المبنى بأكمله لإستقبال هذا البث بفضل تقنية (Wi-Fi).


البلوتووث تقنية الاتصالات اللاسلكية الحرة بدون كابلات
تكاد لا تخلو مجلة أو مطبوعة متخصصة في تقنية الاتصالات والانترنت هذه الأيام من خبر أو مقالة عن تقنية السن الأزرق ( Bluetooth Technology ) فلنتعرف سوياً على ماهية هذه التقنية الجديدة واستخداماتها .
تقنيةالسن الأزرق للوصل اللاسلكي , فعالة وجاهزة للعمل في كل زمان ومكان . إنهاتقنية المستقبل القادرة على ربط معداتنا الشخصية المحمولة بكل حرية ودونالقيود التي كانت تأسرنا بها كابلات الوصل . وهي تفتخ الباب أمامنا للوصلبين ( الحواسب المحمولة , الهواتف المحمولة , الأجهزة المحمولة يدوياً ,والربط مع شبكة الانترنت )
ما هي تقنية السن الأزرق
هياسم لتقنيات جديدة أصبحت متوفرة في الأسواق التجارية هذه الأيام , وهيتقنيات واعدة ستغير جذرياً طريقة استخدامنا لمعداتنا الشخصية وخاصةالمحمولة منها .طرطوس.كوم
تقنيةالبلوتووث هي تقنية وصل رخيصة تمكننا من وصل الأجهزة الخلوية , الحواسبالشخصية , والطابعات بشبكة لا سلكية لمسافات قريبة ضمن منطقة محدودة تدعىمنطقة الشبكة الشخصية , ظهرت هذه التقنية الى الوجود في النصف الثاني منالعام 1999 .
أما عن أصل هذه التسمية فهو عائد لاسم ملك القراصنة ( Viking ) الدانمركي Harald Blotand المنقولة عن الانكليزية Bluetoothوالذي عاش في العقد الأخير من القرن العاشر . حكم هذا الملك الدانماركوالنرويج ووحدهما ( من هنا أتت روح التسمية , بتوحيد الأجهزة عبر تقنيةالبلوتووث ) , أخذ هذا الملك تسميته من السواد الشديد للون شعره والذي كانأمراً غريباً بالنسبة للقراصنة آنذاك . وكلمة Blotandباللغة الأم تعني ذو البشرة السوداء . هناك قصة أخرى أكثر شعبية لتسميةهذا الملك لكنها كانت ضعيفة الحجة , وكانت تقول أنه كان مولعاً يأكل ثمرالعليق , الأمر الذي أدى الى صبغ أسنانه باللون الغامق , ملصقاً بهذاالملك صفة فريدة من نوعها .
كيف تعمل هذه التقنية
تعتمد هذه التقنية على موجات الراديو بتردد 2.4 GHZ للربط بين الأجهزة بدلاً من الأسلاك أو الكوابل , وتتميز بمعدل سرعة نقل معلومات يصل حتى Mbps 1 للجيل الأول , و Mbps للجيل الثاني . ومنطقة عمل بقطر يتراوح بين 50 الى 100 متراً دون الحاجة الى خط نظر مباشر .
يتمتزويد الأجهزة التي تعمل بهذه التقنية بدارات متكاملة خاصة رخيصة الثمن .أما اختيار التردد الذي تعمل عليه هذه التقنية ضمن مجال 2.4 GHZفهي لتفادي مجال الترددات المحظورة المخصصة لأجهزة الاتصالات الأمنيةوغيرها , لذلك لن تحتاج الى تصريح من الجهات المختصة لاستخدامها .
أين يمكن استخدام هذه التقنية
إنالتطور الكبير لهذه التقنية وانخفاض تكاليفها هو الذي أدى لانتشارها بشكلواسع في العديد من المجالات الخدمية اليومية , وقد بدأت العديد من الشركاتالكبرى بإطلاق العديد من أجهزتها الجديدة المزودة بهذه التقنية . فقدأعلنت شركة Apple عن إطلاق الحاسب Powerbook G4 مزوداً بالبلوتووث , كما أعلنت شركة Audi عن إطلاق جيل سيارتها الجديدة المزودة بهاتف يعتمد هذه التقنية في الاتصال .
فيالمنزل , في العمل , على الطريق , على طاولة العمل , في السيارة , تمنحكتقنية البلوتووث الحرية المطلقة والمتعة الكاملة للحركة دون عائق كابلاتالوصل المزعجة.
إن ربط جهازين بتقنية بلوتووث يقدم لنا مصطلحاًً جديداً هو زوج بلوتووث .
تقدم لنا هذه التقنية الإمكانات التالية :
1-وصل الهاتف الخلوي مع سماعة الرأس : إن زوج بلوتووث مؤلف من هاتف خلويوسماعة رأس يعني اتصال خلوي مع حرية كاملة لليدين وبدون أسلاك . تلقيالمكالمات وإرسالها يتم تفعيله صوتياً , ودون الحاجة للمس الهاتف . امتلاكأجهزة بلوتووث يعني الحرية التامة ولا داعي للقلق حول مكان تواجد الهاتففي المطبخ , في غرفة ثانية حتى ولو كان في الحقيبة .
2-وصل الطابعة مع الحاسب الشخصي : يتيح لنا زوج بلوتووث مؤلفة من طابعةوحاسب زيادة إمكانيات العمل في المكتب أو في المنزل . لاتقلق بعد الآنبشأن الكابلات المزعجة إذا كان الحاسب والطابعة ضمن مسافة 10 متر , يمكنكاستخدام معدات بلوتووث للوصل الحر بدون كابلات , إنه أمر بسيط جداً معالبلوتووث .
3- وصل الهاتفالخلوي مع الحاسب الشخصي : زوج بلوتووث مؤلف من هاتف خلوي وحاسب شخصي يعنيالتجول بنظام تشغيل حاسبك عبر جميع النواحي الجديدة , تحديث دائم لدفترالعناوين , والتقويم , ويمكن أن يتم إنشاء القوائم واللوائح باستخدامالحاسب وتدعيمه وتقويته من ولوج الشبكة أينما كنت . نظام الرسائل القصيرة SMS أصبح سهل وممتع , إنها لإبداع رائع حقاً , تقنية البلوتووث هذه .
4-وصل الهاتف الخلوي مع الهاتف المنزلي : إن هذا الزوج من البلوتووث يعنيحرية الاتصال وتلقي جميع المكالمات بغض النظر عن مكان تواجدك الجغرافي .يمكنك طلب المكالمة من هاتفك المنزلي , يمكنك أيضاً استخدام هاتفك الخلويكمودم لاسلكي . كما يمكنك استخدام دفتر عناوين واحد . دفتر التقويمواللوائح موجودة نفسها على أحد الجهازين وأينما كانوا في المكتب , فيالحقيبة , أو في جيبك , إنه الإبداع الحقيقي مع البلوتووث .
5-وصل الفارة ولوحة المفاتيح مع الحاسب الشخصي : يمكنك وصل الفارة ولوحةالمفاتيح مع الحاسب الشخصي باستخدام أزواج لطيفة من البلوتووث . تدعم هذهالأزواج أداء أجهزة الإدخال وتحررها من كابلات الوصل المزعجة . الأمر الذييقدم مرونة أكثر في العمل ويجعلك أكثر حرية ورشاقة وفعالية . لا يتطلبالأمر جهداً كبيراً ولم تعد هناك ضرورة لوجود خط رؤية واضح بين الأجهزة .يحمل لنا كل يوم أعمال ومهام جديدة , إنه الخيار الذكي مع تقنية البلوتووثللوصل اللاسلكي .
6- وصل الهاتفالخلوي مع الأجهزة الصوتية في السيارة : يقدم زوج البلوتووث هذا نظاماتصال هاتفي ذو حرية مطلقة وذلك بالاستفادة من ميزات الهاتف الخلوي وميزاتالتجهيزات الصوتية التابعة للسيارة دون الحاجة للتفكير بكيفية طلبالمكالمة واستقبالها . إنه حل بسيط , فعال , وآمن . إنها الانطلاقة الحرةفي قيادة السيارة مع تقنية البلوتووث .
7-تمكنك هذه التقنية من توصيل بقية الأجهزة المنزلية الكهربائية بجهازالحاسب أو جهاز الهاتف الجوال : وهذه ليست سوى البداية , فهذه التقنيةتعدنا بالكثير في مجال تحسين ودعم حقل الأتمتة الصناعية ودعم إمكانياتالألعاب , قلم بلوتووث , حقيبة بلوتووث , بردا بلوتووث كلها متطلبات ليستممكنة فقط بل حتمية مع تقنية البلوتووث اللاسلكية الجديدة.
الوايرلس
1-نوع الخدمه : توجد سرعات متفاوته للتزويد للانترنت وتعتمدعلى الارسالوالاستقبال ويسمى الاستقبال (داونلوود) ويسمة الارسال ( آب لوود ) وطبعاًالاستقبال يعني سرعه تصفحك وتنزيلك للانترنت واما الارسال اى ما ترسلة منبيانات وتوجد عدة سرعات للاستقبال والارسال مثلا ( 128كيلو بايت , 256كيلو بايت , 512 كيلو بايت ,1024 كيلو بايت الخ ) فيعني انت من تاخذاشتراك للداونلود 512 مثلا وتاخذ سرعه 128 للآب لوود فمعناهه انت تكدرتنزل بيانات من الانترنيت 512 كيلو بايت بالثانيه وتقدر ترسل بيانات عبرالانترنيت 128 كيلو بايت بالثانيه ( ارجو ان يكون واضح ).
2-عدد المشتركين في الحزمه : كل اشتراك مما شرحناه في النقطة الاولى توجدحزم للبث مثلاً اكو حزمه ام (4) مشتركين يعني هذه الحزمه فقط لثلاثمشتركين وانت رابعهم اذا ردت تسحب من هذه الحزمه واكو مثلاُ ( 8 مشتركين ,16 مشترك , 20 مشترك , 40 مشترك وهكذا ) طبعاً كلما زاد عدد المشتركينكلما تكون خدمه الانترنيت ابطأ على عدد المشتركين الي يشتغلون على الحزمهيعني انت مثلا ماخذ من حزمه ام 20 مشترك معناهه كلما اشتغلو عدد اكبر كلماكان التحميل ابطأ وكلما قل عدد ال يعملون على الحزمه كلما يكون التحميلاسرع ( ارجو ان يكون واضح ) .
طريقة العمل
1- جهاز اسمه اكسس بوينت : وهو جهاز ارسال الانتريت وهناك انواع متعدده لهذا الجهاز مثلاً ( d-link , linksys وغيرها كثير )
2- جهاز راوتر : ووظيفته انه يقسم الايبيات على كل حاسبه .
3- امبلي فاير : ووظيفته تقوية البث.
4- انتينه : ووظيفتها ارسال الحزمه للمشتركين


الواي ماكس
تعتبر تقنية الواي ماكس WiMAX،التقنية الأكثر نضجاً من بين كل التقنيات اللاسلكية المقبلة للاتصالبالإنترنت، وهي تقنية تم تطويرها من قبل 70 شركة تقنية حول العالم علىرأسها شركة ((إنتل Intel، وكوفاد Covad، و إي تي آند تي AT&T))،وفي حين تقوم تقنية الواي فاي الحالية بتغطية مساحة مقدارها حوالي 300 قدممن بث الإنترنت اللاسلكي فإن محطة الواي ماكس يمكنها تغطية مساحة دائرةيبلغ نصف قطرها 45 كيلومتراً من بث الإنترنت، وهذا ما يجعل الواي ماكسحلاً مثالياً لإيصال الإنترنت إلى أماكن بعيدة، وتعميمها على مدن بأكملها،خصوصاً أن نقطة البث الواحدة بإمكانها أن تنقل بيانات بسرعة 70 ميغابايتفي الثانية، في حين أن سرعة الواي فاي لا تتجاوز 11 ميغابايت في الثانية.
فيظل تطبيق هذه التقنية سيتمكن المستخدم من الدخول إلى الإنترنت منزله بدونأية أسلاك، كما يمكن للشركات تغطية مدن بأكملها ببث الإنترنت تماماً كبثالراديو أو الجوال، فمدينة مثل الرياض لن تحتاج إلا إلى حوالي 2 أو 3أبراج بث لتغطية المدينة بأكملها، ومن المتوقع أن تكون خدمة الواي ماكسأرخص من الاتصال بالإنترنت عبر الكيبل أو DSL وذلك لأن الواي ماكس توفر تكلفة التوصيلات السلكية مما ينعكس إيجاباً على تكلفة الخدمة بالنسبة للمستخدم.
وكانت(( شركة إنتل Intel وشركة فوجيتسوFujitsu) ) من أوائل الشركات التي رفعت شعار WiMax))))، وانضمت إليهما العديد من الشركات العالمية من أمثال ((نوكياNokia وسيسكوCiscoوبروكسيم Proxim))، ليكونوا جميعاً اتحاداً أسموه اتحاد WiMAX، ويهدف هذا الاتحاد إلى تعميم استخدام شبكات الاتصال اللاسلكية Wirelessعالمياً باستخدام معايير موحدة، ويتضمن ذلك اعتماد تقنيات وأجهزة متوافقةمع هذه المواصفات، واتفاق هذه الشركات الكبرى على معايير موحدة سيجعل منالسهولة بمكان إجراء الاتصالات اللاسلكية ليس فقط بين منتجات الشركةالواحدة، بل بين منتج أي شركة وشركة أخرى، وهذا سيكون في صالح المستهلك فيالنهاية. وقد تم اختيار معايير أكاديمية المهندسين الإلكترونيةوالكهربائية في أميركا IEEEالمصنفة برقم 802.16 لتكون هي المعايير الموحدة للواي ماكس، والرقم الرمزيلها، ويعمل التجمع بالتالي على دعم هذه التقنية وتسويقها عالمياً عبرمنتجاتهم المختلفة. وقد تضاربت الآراء حول هذه التقنية الجديدة وإن كانتأغلبها تصب في صالحها، حيث أصدرت مؤسسة بيراميد (Pyramid Research)للأبحاث أن الواي ماكس ستنجح نجاحاً باهراَ على الصعيد التجاري، ولكنالأمر لن يكون سهلاً، وسيأخذ وقتاً أطول، حيث من المحتمل أن لا يتقبلالموزعون والتجار حول العالم هذه التقنية الجديدة، كما قد يتردد الخبراءالتقنيون ومسؤولو الدعم الفني في الشركات والمؤسسات في خوض غمارها، كما قديواجه السوق بشكل عام ضبابية في تقبل واعتماد هذه التقنية في ظل تضاربالعديد من تقنيات الاتصال اللاسلكي وتشعبها بحيث أصبح من الصعب علىالكثيرين تفضيل تقنية على الأخرى، على الرغم من أن التوقعات تذكر أن سوقالاتصالات اللاسلكية عبر الواي ماكس سيصل حجمه إلى 1.2 مليار في عام 2007 .
وتتوقعمؤسسة بيراميد أن اعتماد تقنية الواي ماكس عالمياً سيكون عبر مرحلتين،المرحلة الأولى هي صناعة الأجهزة والتقنيات والبرمجيات الداعمة لهذهالتقنية، وقد تستغرق هذه المرحلة طيلة عام 2004، ولن تكون هذه المرحلةبالمرحلة الممتعة على حد قول المؤسسة حيث ستنفق الشركات كثيراً على تطويرالتقنيات وصناعة الأجهزة.
ومنالمتوقع ألا يقبل الموزعون والمستخدمون على هذه التقنية حين تواجدهافعلياً في الأسواق في مطلع عام 2005 لغلاء أسعارها، ولكن من المتوقع أنتنخفض أسعارها فيما بعد إلى درجة يصبح فيها من الصعب على المستخدمين تجاهلهذه التقنية، وقد تصل أسعارها إلى نصف أسعار الطرق الحالية للاتصالبالإنترنت. وفي نفس الوقت تقريباً ستبدأ المرحلة الثانية، وهي ولادةالاستخدام الشعبي العريض لها.
وترىالمؤسسة في النهاية أن المستخدم هو الذي سيحكم وهو من تكون له الكلمة فيالنهاية، حيث أن إقبال عموم الناس على هذه التقنية سيدفع بالتالي الموزعينوالتجار إلى اعتمادها كخط توزيع رئيسي لهم.
وحالياً من المتوقع أن تعتمد بعض المؤسسات التي لا تتمكن من الاتصال بالإنترنت عبر الكيبل أو DSL تقنية الواي ماكس لتسيير أعمالها، كما قد تعتمدها بعض المؤسسات التي لا ترى ارتفاع سعر هذه التقنية عائقاً بالنسبة لها.
ويرىالباحثون أن القطاع السكاني سيشكل العدد الأكبر من المشتركين في هذهالتقنية، وهذا لا يعني أنهم سيشكلون الجزء الأكبر من الدخل، وفي نفس الوقتلا يرون أن تقنية الواي ماكس ستشكل بديلاً منافساً للأماكن التي اعتمدتمسبقاً تقنيات الواي فاي، حيث لن تشكل فارقاً كبيراً على المستخدمين منحيث التكلفة على الرغم من أنها تفوقها في السرعة، وبذلك لن يتوفر لهم دافعكبير للتغيير.
و يبدوأن تقنية الواي ماكس لن تقضي على تقنية الواي فاي كما يظن البعض، حيث لاتزال تلقى تقنية الواي فاي اهتماماً من الباحثين، وهم حالياً يعكفون علىتطوير تقنية الواي فاي تحت مصطلح رمزي جديد هو n802.11،حيث ستمنح هذه التقنية الجديدة للواي فاي سرعة تصل إلى حوالي 10 إلى 20ضعفا السرعة الحالية، حيث يعد المطورون بتقنية تصل سرعتها إلى 100ميغابايت في الثانية، والمستفيد الأول كما هو واضح ستكون الشركات التيتريد إيصال خدمة الإنترنت إلى موظفيها بتكاليف أقل وسرعات أعلى، ولكنهابالطبع لن تكون ذات فائدة كبرى للمستخدمين العاديين في منازلهم. ولم يتمإعلان توقيت لطرح هذه التقنية، ولكن بعض الباحثين يرون أنها ستكون متاحةقبل نهاية هذا العام.
انترنت النطاق العريض
بدأ مصطلح «السعة المضاعفة»(( Ultra- widebandأو UWB)) يشق طريقه في عالم التقنية انطلاقاً من العالم المتقدم وتحديداً منالولايات المتحدة واليابان، ورغم أن هذه التقنية الجديدة حديثة الولادةنسبياً إلا أن الخبراء يتوقعون لها أن تصبح ملء السمع والبصر خلال سنواتقليلة من الآن. ويلاحظ أن الكثير من العاملين في عالم الاتصالات لم يسمعوابعد بهذه التقنية رغم أنها موجودة منذ زمن لأن الجيش الأميركي كان يحتكراستخدام هذه التقنية لأغراض عسكرية، واستمر ذلك حتى فبراير 2002م حينوافقت لجنة الاتصالات الفيدرالية الأميركية على السماح بالتطبيقاتالتجارية لهذه التقنية الجديدة ولكن على نطاق محدود، ويقوم حالياً فريقعمل مكون من مجموعة من الشركات بقيادة الشركة العملاقة «تكساسإنسترومينتس» ((Texas Instruments) ) بتطوير هذه التقنية.
وتعملتقنية إنترنت النطاق العريض على نقل كمية ضخمة من البيانات لاسلكياً عبرمسافات قصيرة تصل إلى حوالي 30 قدماً، وبتقنية متطورة تسهل اختراق الحواجزكالجدران والأجهزة، ويهدف مطوروا هذه التقنية إلى إيجاد تقنية ربط لاسلكيةمتقدمة بين الأجهزة المختلفة القريبة من بعضها كالأجهزة المنزلية مثلاً،حيث يمكن ربط الحاسب الآلي بملحقاته المختلفة، أو ربط جهاز الفيديووالاستريو بالتلفزيون، بحيث يتم الاستغناء تماماً عن الأسلاك، ولذلك يرىالباحثون أن هذه التقنية تشكل تحدياً حقيقياً لتقنيتي الواي فايوالبلوتوث، ومن المتوقع أن تطرح هذه التقنية في منتصف العام المقبل.
ويتحدث البعض عن استخدام آخر متقدم لهذه التقنية وهو استخدامها في تحديد المواقع لمنافسة أنظمة GPS،حيث يرى بعض الباحثين أن تقنية إنترنت النطاق العريض إن استخدمت في تحديدالمواقع فستعمل بتقنية التحديد من ثلاثة اتجاهات في نفس الوقت مما يعطيدقة أعلى بكثير من أجهزة تحديد المواقع الحالية. وتتميز هذه التقنية بدرجةعالية من الأمان والسرية، وقد يكون لخلفيتها العسكرية سبب في تطوير ذلكمسبقاً، وقد تردد بالفعل العديد من الشركات في اعتماد تقنية الواي فايخوفاً من انتهاك حاجز السرية، مما قد يجعل هذه التقنية الجديدة مثاراهتمام أكبر من قبل المهتمين بقضايا الخصوصية والأمان.

يبدوأن التقدم التقني أصبح يتسارع بطريقة لا تمكننا من أخذ قسط من الراحة، ماإن نسمع بتقنية جديدة ونبدأ نتلمسها حتى تأتي تقنية أخرى أحدث منهابمراحل، فبينما ما زلنا في أول الانبهار بشبكات الواي فاي Wi-Fi اللاسلكية، إلى درجة أنها لم تطبق في بلداننا العربية إلا في أماكن يمكن عدها على الأصابع، ويعتبرها البعض فوق «طاقته» و«إدراكه».
ومع بداية اكتشاف البلوتوث Bluetooth بكل تطبيقاته، وبداية الاعتماد على تقنية منافذ الأشعة تحت الحمراء Infrared،لنقل بعض البيانات بين الأجهزة الصغيرة المختلفة، انطلقت تقنيات أخرى أخذتتزاحم سابقاتها وتضعها تحت خانة المهددين بالتصفية، خصوصاً أن تقنياتالواي فاي والبلوتوث والأشعة تحت الحمراء تبدو هزيلة وقديمة بجانب هذهالتقنيات الثورية الجديدة! بدأنا نسمع عن تقنية الواي ماكس التي يعدهاالكثيرون حدثاً ثورياً في عالم الاتصالات اللاسلكية، يأتي معها على الفورتقنية 802.16e التي تشبهها إلى حد كبير، كما يتم حالياً تطوير تقنية الواي فاي للحصول على النسخة الجديدة منها 802.11n،وأخيراً تأتي الإنترنت ذو الحزمة العريضة ليشكل بعداً آخر في الاتصالاللاسلكي القريب المدى وبكميات ضخمة من البيانات.والتقنيات الجديدة هذهتختلف في نوعيتها وسرعاتها وتطبيقاتها، ولكن المطورين على اختلاف مشاربهميجمعون على أمر واحد: القضاء تماماً على «الأسلاك».وقد صمم بلوتوث كمعيارمن أجل أن يعمل على طبقتين : 1) يوفر أرضية للاتفاق من خلال الدرجةالمادية - فمعيار بلوتوث هو معيار درجات تردد الراديو 2) ويوفر أرضيةللاتفاق في الدرجات التي هي أعلى من الدرجة المادية، فهو يحل مسائل منقبيل متى سيتم ارسال البيانات ومعدل ارسال البيانات والتأكد من وصولالبيانات بصورة خالية من الخطأ .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تطورات في مجال الاتصالات خلال السنوات الماضية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: منتدى تكنولوجيا المعلومات-
انتقل الى: